مؤتمر صحفي حول توصيف وحفظ المادة الوراثية للبن اليمني

نظمت الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي، اليوم مؤتمراً صحفياً، حول برنامج توصيف وتصنيف وحفظ المادة الوراثية للبن اليمني وإنشاء المدخرات الوراثية الوطنية وتسجيل المؤشر الجغرافي لأصناف البن.

وفي المؤتمر أكد نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي، أهمية تسجيل المؤشر الجغرافي لأصناف البن الذي يتزامن مع اليوم الوطني للاحتفال به في الثالث من مارس، كون اليمن الموطن الأصلي للبن وأول بلد مصَدر له.

ولفت إلى الاهتمام الذي يحظى به محصول البن خاصة بعد ثورة 21 سبتمبر وما يزال رمزاً وشعاراً للوزارة والعملة الوطنية .. مشيراً إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة رسالة للعالم بأن البن اليمني ما يزال يحتل المكانة المميزة التي عُرف بها لما يمتلكه من مزايا وصفات فريدة مقارنة بنظرائه من البن الخارجي.

واعتبر الدكتور الرباعي، المؤتمر إعلاناً لتسجيل المؤشر الجغرافي لأصناف البن الذي يعد من أهم المحاصيل التي اشتهر بها اليمن منذ أكثر من 800 عام.

وتطرق إلى جودة البن اليمني لما يمثله من مردود اقتصادي، يمتلك الكثير من الأصناف الجيدة .. مبيناً أنه سيتم توثيق البصمة الوراثية للبن اليمني للحفاظ على الأصناف الجيدة منه وتسجيل كل صنف بعلامة تجارية لإيقاف أية محاولات للاعتداء عليه.

وأفاد الدكتور الرباعي بأنه سيتم العمل على توصيف وحفظ الصفة الوراثية لهذا المحصول الاستراتيجي والنقدي بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو”، حيث سيتم تسجيل 44 صنفاً من أنواع البن اليمني، ما يؤكد أنه تم تسجيله وربطه بالمكان والموقع الأصلي لإنتاجه ولا يمكن الاعتداء عليه كونه يحتفظ بخواصه الوراثية.

من جانبه أشار رئيس الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي الدكتور عبدالله العلفي، إلى تزامن الاحتفال بهذه المناسبة مع الاحتفال بالذكرى السنوية للشهيد القائد.

وتطرق إلى المقومات الطبيعية التي يحظى بها اليمن وما يتمتع به من مناخ وبيئة زراعية ملائمة ومتعددة التنوع الوراثي سواء للأحياء البحرية او النباتات والمحاصيل.

وأكد الدكتور العلفي أهمية استغلال التنوع الوراثي لإثبات الأصول الوراثية وحفظها وحمايتها .. مبيناً أن تحالف دول العدوان سعى لتدمير ذلك التنوع وحال دون الاستفادة منه من خلال نهب خيرات وثروات اليمن.

وبين رئيس هيئة البحوث والإرشاد الزراعي أنه تم تسجيل المؤشر الجغرافي لـ 44 صنفاً تجارياً منتشراً في 15 محافظة يمنية في السجل الوطني لوزارة الزراعة .. لافتاً إلى عملية التسجيل ستستمر للأصناف التجارية بوزارة الصناعة في الإدارات المختصة ثم تستمر الإجراءات إلى أن يتم التسجيل عالمياً لحماية الملكية الفكرية للأسماء التجارية اليمنية التي تعرضت مؤخراً للاعتداء والسرقة.

بدوره أشار أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بمنظمة اليونسكو الدكتور أحمد الرباعي، إلى أن هناك توجهاً لتسجيل 44 صنفاً تجارياً لمحصول البن في قائمة التراث العالمي في اليونسكو، تعكف عليه العديد من الجهات ذات العلاقة لإعداد ملف متكامل لتسجيل أكبر قدر من التراث المرتبط بالبن والمهارات التقليدية والفنون المرتبطة به.

وأكد أهمية تسجيل المؤشر الجغرافي للأصناف اليمنية التجارية، خاصة محصول البن اليمني الذي تميز به اليمن منذ القدم .. مبيناً أن تسجيل المؤشر الجغرافي للأصناف المحلية من النشاطات المهمة ضمن ما يسمى عالمياً حماية التراث الثقافي غير المادي بنظام الملكية الفكرية في إطار تنفيذ اتفاقية اليونسكو بهذا الخصوص.

يذكر أن اليمن حدد الثالث من مارس يوماً للاحتفال بعيد موكا الذي يمثل امتيازا مستحقا بجدارة كون اليمن أول بلد يصدر البن إلى العالم.

حضر المؤتمر نائب رئيس هيئة البحوث الدكتور عابد البيل، ومدير المركز الوطني لبحوث وتطوير البن بالهيئة المهندس أحمد المعلم ورئيس وحدة البن باللجنة الزراعية والسمكية العليا محمد القاسمي وعدد من المسؤولين.

مؤتمر صحفي حول توصيف وحفظ المادة الوراثية للبن اليمني
  • 204 views
  • تم النشر في:

    الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.