كشف خبراء زراعيون عن نجاح تجربة زراعة فاكهة التنين دراغون فروت في اليمن وهي من الذ الفواكه التي يجهل الناس فوائدها وتعتبر فاكهة التنين (دراغون فروت) من ألذّ الفواكه التي يجهل أغلب الناس فوائدها.

و فاكهة (دراغون فروت) فاكهة استوائية، تنمو على صبار Hylocereus، المعروف أيضاً باسم ملكة هونولولو، التي تفتح أزهارها في الليل فقط. وهذا النبات موطنه جنوب المكسيك وأميركا الوسطى. أما اليوم، يزرع في جميع أنحاء العالم.

ويُطلق عليها العديد من الأسماء، pitaya و pitahaya والفراولة الكمثرى. النوعان الأكثر شيوعاً لهما جلد أحمر ساطع مع قشور خضراء تشبه التنين، ومن هنا جاء اسم الفاكهة.

 أما أكثر الأنواع المتاحة، فلها لبّ أبيض مع بذور سوداء، ونوع أقل شيوعاً مع اللبّ الأحمر والبذور السوداء أيضاً.

وهناك صنف آخر يشار إليه باسم فاكهة التنين الصفراء، لها جلد أصفر ولبّ أبيض مع بذور سوداء.

وتبدو فاكهة التنين الشوكي غريبة، لكن نكهاتها مشابهة لنكهات الفواكه الأخرى.

يوصف طعمه بأنه بين الكيوي والكمثرى.

أين توجد فاكهة التنين؟

نما الصبار في الأصل في جنوب المكسيك وأميركا الجنوبية والوسطى، وجلبه الفرنسيون إلى جنوب شرق آسيا في أوائل القرن 19.

يسميه سكان أميركا الوسطى “بيتايا”. وفي آسيا، إنه “كمثرى فراولة”.

(منقول المشهد اليمني)

نجاح تجربة زراعة فاكهة التنين دراغون باليمن
  • 511 views
  • تم النشر في:

    الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.